Welcome to Tourist services company ● A2ziran

Call us on 09 - 17

00989364443599

السبت إلى الخميس

9:00 - 19:00

Email - Tickets

info@a2ziran.com

News Listing

Awesome Image

الزعفران الإيراني

نوفمبر 14, 2020 0 Comments iranian-products-ar

يعد الزعفران من النباتات التي تعيش عدة سنوات وتنمو ليصل ارتفاعها أيضاً إلى ما يقارب 30 سنتيمتر. ويتكون الزعفران من زهور بنفسجية اللون سداسية البتلات. وتحتوي زهور الزعفران على ثلاثة أعلام وتنتهي الأنثى بمياسم حمراء ذات ثلاث شقوق حيث يعد الجزء الأهم والمستخدم منها هو انتهاء قلم الزهرة ومياسمها وهو ما نطلق عليه اسم الزعفران المعروف بلونه ورائحته الفريدة والزكية. ويطلق على نبات الزعفران لقب الذهب الأحمر نظراً لقيمته الكبيرة.

 

 

تاريخ الزعفران في إيران:

يعود تاريخ زراعة الزعفران في إيران إلى العصور القديمة، وبعدها نقل الزعفران من إيران إلى روما واليونان أيضاً، حيث تم تصدير الزعفران خلال الحقبة البارثية (الإمبراطورية الفرثية) إلى روما، بينما تمّ تصديره في وقت لاحق خلال الحقبة المغولية إلى الصين، ومن بعدها أصبحت الصين أحد العملاء الدائمين المستوردين للزعفران الإيراني. ويقال أيضاً أنَّ قم ازدهرت بزراعة الزعفران خلال العصر الساساني. وتم تصدير الزعفران الإيراني إلى البلدان العربية والمناطق المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط أيضاً وذلك خلال الحقبة الإسلامية كما تعلموا حينها من إيران كيفية زراعته واستخدامه.
وفي العصر الأخميني تم استخدام الزعفران بغرض تزيين أرغفة الخبز وتطييب الأطعمة المختلفة وإضفاء نكهة لا توصف لها. فكما قلنا سابقاً تم تصدير الزعفران إلى روما واليونان وذلك خلال الحقبة البارثية وبعد ذلك تم تصديره إلى الصين التي أصبحت أحد أهم العملاء المستوردين للزعفران من إيران. وفي العصر الساساني، أصبحت زراعة الزعفران شائعة في قم وبون وأصبحت هاتين المنطقتين معروفتين ومشهورتين بجودة منتجاتهما من الزعفران. وفي الوقت نفسه، تم استخدام الزعفران لدفع ثمن الأوراق الباهظة، بينما حظي محلول الزعفران حينها بأهمية كبيرة حيث كان يستخدم كحبر في الكتابة، وفيما بعد لاقى الأمر رواجاً كبيراً على مدى عصورٍ عدة حيث أصبح يستخدم الزعفران ومحلوله في المركبات المستخدمة للكتابة. كما استخدم محلول الزعفران في كتابة الأدعية الدينية المقدسة سواءً على الأوراق أو على الأقمشة وعلى الأكفان أيضاً.
وقد حاز الزعفران على اهتمامٍ كبير من قبل الكتاب والشعراء وأصبحوا يتغنون به وذلك لما يتمتع به هذا النبات من خصائص وميزات فريدة، فيمكننا القول وبكل جرأة أن وصف الزعفران والتغني به الذي جاء في متون الأدب الفارسية العريقة لم تستطع أية لغة من لغات العالم أن تجاريه تلك. بدأت زراعة الزعفران على يد العرب في إسبانيا وذلك في بدايات القرن العاشر الميلادي (حيث تعلم العرب أصول زراعته على يد الإيرانيين)، وعقب هذه المرحلة في القرن الثامن عشر الميلادي ازدهرت زراعة الزعفران في منطقة “والدن” في إسكس (إنجلترا)بشكل كبير لدرجة أنها أصبحت تسمى اليوم “والدن الزعفران”. ووفقا للكتابات الأدبية والطبية الهندية، عرف الزعفران منذ أمد طويل بالنسبة لشعوب تلك المنطقة. كما حظي الزعفران بأهمية كبيرة من قبل اليونانيين، اليهود، الهنود، والمسلمين.
 

 

المدن الإيرانية التي تشتهر بزراعة الزعفران:

لطالما كانت محافظة خراسان رائدة في زراعة الزعفران في إيران، وتشتهر العديد من مدن محافظة خراسان الرضوية بزراعة الزعفران ونذكر منها: زافي، تربت حيدرية، تربت جام، تايباد، بخزار، جوناباد، نيشابور، باجستان، ونؤكد هنا على أن هذه المحافظة تحتل المرتبة الأولى في زراعة الزعفران. ونذكر هنا عدة مناطق من محافظة خراسان الجنوبية والتي تشتهر أيضاً بزراعتها للزعفران كغينات، فردوس، الباشرافية، وبرجند.
وتأتي خراسان الجنوبية في المرتبة الثانية بعد محافظة خراسان الرضوية في زراعة الزعفران. حيث تحتل محافظة خراسان الجنوبية المرتبة الأولى بجودة إنتاجها من الزعفران بينما تحتل المرتبة الثانية بعد محافظة خراسان الرضوية من حيث كمية إنتاج الزعفران. وتأتي بعد محافظة خراسان الجنوبية في مجال زراعة الزعفران كل من محافظة كرمان، لرستان، وفارس… والتي كانت قد نشطت في مجال زراعة الزعفران مؤخراً. فمن حوالي 230 طنًا من الزعفران الذي يتم إنتاجه سنويًا في العالم، تساهم خراسان بحوالي 170 طنًا منه.
وتعرف مدينة قاين بعاصمة الزعفران الإيرانية فمن بين جميع مدن محافظة خراسان الجنوبية وخراسان الرضوية المعروفة بإنتاجها للزعفران كانت هي السباقة في هذا المجال فاحتلت مرتبة الشهرة والتميز. حيث أكدت الغرفة التجارية لمحافظة خراسان الجنوبية أن مدينة قاين كانت قد اشتهرت بزراعة الزعفر ان منذ حوالي 700 سنة، وفي أيامنا هذه يحتل زعفران مدينة قاين المركز الأول عالمياً من حيث الجودة والتميز. ونشطت في السنوات الأخيرة العديد من شركات البحث المختصة في مجال الزعفران وذلك في محافظة خراسان الجنوبية بشكل عام ومدينة قاين بشكل خاص، وسعت جاهدة إلى تحسين وضع تصدير الزعفران من مدينة قاين إلى كافة أنحاء العالم وذلك من خلال مشاركتها الفعالة مع العديد من البلدان الأخرى ومساهمتها وفعاليتها في الأسواق العالمية وأسواق التصدير.

Post A Comment

ابقى على تواصل

عروض لا تفوَّت، بأسعار مغرية، للجولات الترفيهية و جولات الأماكن الدينية و الأماكن الجذابة في ايران.

Call us on

00989364443599

تواصل الإلكتروني

info@a2ziran.com